تعليقات الفيس بوك للمواضيع

اذهب الى الأسفل

تعليقات الفيس بوك للمواضيع

مُساهمة من طرف أبوسعيد العباسي في الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:05

هل هي بالتموبلات أو في طرق غيرها

قد سالت من قيل وأعطمتموني هذه الطريقة
https://help.ahlamontada.com/t929813-topic#4140089

ولكن السؤال نفذنها بحذافيرها وحصلت على كود ووضعته في العناصر المستقلة

ولم يفيدني ........اين أضع الكود الذي احضرته
وشكراً
avatar
أبوسعيد العباسي



ذكر
عدد المساهمات : 43
معدل النشاط : 2303
السُمعة : 0

http://aboosaeed-alabasee1.7olm.org/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تعليقات الفيس بوك للمواضيع

مُساهمة من طرف zhegazy في الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:34

السلام عليكم,
يسعدنا كثيرا حضورك الكريم في منتدى الدعم
قبل ان اساعدك في حل مشكلتك, انبهك الى قانون مهم جداً لمنتدى الدعم يجب عليك احترامه في مواضيعك لتجد ان شاء الله المساعدة التي تبتغيها. هذا القانون هو ضرورة وضعك لعنوان مناسب لموضوعك يدل على محتواه و يلخصه نوعاً ما ليسهل على القارء التعرف عليه وعلى محتواه من نظرة بسيطة فيهب اليه المختصون حسب طبيعة المشكل Wink .
هذا
القانون صوت عليه اغلبية اعضاء الدعم و وافقو عليه بالأغلبية الساحقة
لضمان النظام في المنتدى, فالمرجو ان تساعدنا على احترامه و الرقي بمنتدانا
معاً يداً في يد.

أنت ما شاء الله لست
عضواً جديداً في منتدانا و لديك ما يكفي من الخبرة و الحمد لله لتكون قد
سمعت بهذا القانون. لذلك نطمع في ان تساعدنا بقليل من النظام للرقي
بمنتدانا و تنظيمه لو سمحت.


بعد ان شرحت لك
الموقف, استأذنك و اقفل موضوعك ليس تعسفاً و لا تكبراً و انما اضطراراً
لأنه لا يتوفا شروط النشر التي صوت عليها اعضاء هذا المنتدى.

اطلب منك ان تفتح موضوعاً جديدا تضع له عنوان مناسب يدل على محتواه و يلخصه نوعاً ما ليسهل على القارء التعرف عليه وعلى محتواه من نظرة بسيطة بعيداً عن العناوين التي ليس لها معنى ولا تسمن ولا تغني من جوع.

شكرا
لك على تفهمك و في انتظار فتحك موضوع جديد يتوفى شروط المساعدة التي هي
(موضوعك في القسم المناسب و بالعنوان المناسب) لأساعدك ان شاء الله.

بالتوفيق
avatar
zhegazy
 
 

ذكر
عدد المساهمات : 40452
معدل النشاط : 38248
السُمعة : 45

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى